تأثير توقيت التدريب على صفة التحمل في كرة القدم هواة بين منتصف النهار وبعد العصر

  • بن عودة بن نعمة جامعة مستغانم / معهد التربية البدنية و الرياضة
  • ة علي بن قو جامعة عبد الحميد ابن باديس مستغانم
Mots-clés: -. توقيت التدريب -. هواة -. كرة القدم -.منتصف النهار -. بعد العصر

Résumé

هدفت هذه الدراسة إلى محاولة التعرف على تأثير تباين توقيت التدريب على تنمية صفة التحمل ، وأي وقت هو الأفضل في التأثير على هذه الصفة ، وكذا معرفة التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بالتوقيت وكذا الأداء.وقد اقترحنا فرضية عامة تمثلت في أن منتصف النهار ليس بالتوقيت المثالي لتدريب صفة التحمل .حيث اعتمدنا على المنهج الوصفي بأسلوب المسح لملائمته وطبيعة البحث، وأجريت الدراسة على عينة من 36 لاعب من فريقي مولودية حجاج واتحاد بلدية سيدي لخضر ولاية مستغانم ، صنف أكابر قسم الهواة للبطولة الجهوية الأولى لكرة القدم 2012-2013 وقد تم اختيار الفريقين وفق المستوى وكذا القرب الجغرافي لمحاولة ضبط المتغيرات المشوشة للبحث.وكانت وسيلة جمع المعلومات عبارة عن اختبارات بدنية تقيس التحمل بأنواعه، حيث توصلنا إلى أن التدريب بعد العصر كان أفضل من التدريب بمنتصف النهار في تحسين وتنمية صفة التحمل بأنواعها طوال الموسم . مع اقتراح إن كان ولابد التدريب بتوقيت منتصف النهار ، تكون الشدة معتدلة (تقني-خططي) وفي درجة حرارة معتدلة وبالتدريج مع تناول السوائل قبل وأثناء وبعد التدريب ، مع مراعاة الأطعمة الغذائية الغنية بالفيتامينات ، والاعتماد على وسائل الاسترجاع ، كما نوصي بضرورة إجراء دراسات مشابهة حول العوامل المؤثرة في الأداء كالساعة البيولوجية ودرجة الحرارة والتغذية

Publiée
2018-05-24
Rubrique
Articles