فهرس وكلمة العدد 04

المسرح المدرسي والقيم الجمالية

  • جميلة مصطفى الزقاي المركز الجامعي عبد الله مرسلي بتيبازة

Résumé

 

    اكتنف مصطلح المسرح المدرسي الكثير من الضبابية والالتباس، والسطحية والتقصير. والتعريف الأنسب له يكمن في كونه نشاطا تربويا وتعليميا وثقافيا وفنيا، منطلقه المدرسة، وغاياته معرفية ومهارية ووجدانية يفضي إلى أشكال تعبيرية ومشهدية متعددة ومتنوعة. يقوم به الطلبة في تفاعل مع معلم مؤهل...

  سيظل المسرح المدرسي وسيطا ترفيهيا وتربويا فنيا يمارسه المتعلمون في جميع المراحل الدراسية إلى غاية الطفولة المتأخرة. حيث تتعاضد به البنى النصية مع العلامات المشهدية التي تشحذ أفق انتظار المتعلمين الذين يتوقون للفرجة المسرحية التي تدرأ عنهم أدران روتين تعليمي يحتفى فيه بالمادة المعرفية أكثر من الاحتفاء بالمتعلم باعتباره عنصرا هاما وفاعلا بالمثلث الديداكتيكي. لا غنى عنه للأنشطة التربوية التي تقام بالمدرسة فتحرص على تضمينه ثلة من القيم الفنية والجمالية التي من شأنها أن تشحذ مدارك المتعلمين من المناحي الفكرية والوجدانية والتعلمية، إضافة إلى تربية الذائقة الجمالية التي يكتسبها المتعلمون من خلال ممارستهم للنشاط المسرحي.

  يسمح المسرح المدرسي للنشء بولوج عالم فني متعدد النشاطات أنّى تكون الجماليات واللغات المشهدية بإمبراطورية العلامات متباينة الأشكال ومختلفة المضامين والوظائف. حيث ينشد لدى المتعلمين الصغار (المرحلة الابتدائية) يقظة حواسهم وتنمية خيالهم وقدراتهم على السمع والمشاهدة، إلى جانب مده للجسور مع فنون أخرى على غرار الموسيقى والرقص والفنون التشكيلية وغيرها... بله أن المسرح المدرسي بمرحلة التعليم المتوسط يقترح مسارا متناغما مع باقي المواد التعليمية؛ إذ يرمي إلى تعزيز القدرات التعبيرية والذائقة الجمالية لدى المتعلمين، كما يربي لديهم مهارة النقد. وطوال مسارهم الدراسي يعملون على تدعيم معارفهم النظرية بالمسرح وبسبل ممارسته، ليتوطد تكوينهم الثقافي والفني الذي يصبح أكثر اتساعا بالمرحلة المتأخرة من التعليم الثانوي. يسع القول إن المسرح المدرسي ككل يسهم في غرس وتثبيت وترسيخ القيم الجمالية لونا وشكلا ورسما وصورة وحركة...بخلد المتلقي الصغير إيجابا حتى يشب على حب الجمال والمشاركة في صنعه وتذوقه وصيانته، ويسهم بذلك في تكوين جمهور واع بأهمية الفنون في حياة الفرد والمجتمع...

 

Publiée
2018-06-24
Rubrique
Articles