توظيف الطير في الشعر الجاهلي عنترة بن شداد نموذجا

  • مامادو دامبلي جامعة الساحل بماكو، مالي
Mots-clés: .الأدب العربي، الشعر الجاهلي، الطير، عنترة بن شداد، النقد

Résumé

من المواقف النّقدية التي تكاد تتفق عليها نقاد الأدب العربي قديمهم وحديثهم؛ أنّ الشّاعر الجاهلي وصف كل ما وقع عليه ناظراه، وفي ذلك اعتراف بعفوية وصف الشّاعر الجاهلي وبعده عن التّصنع والتّكلف في هذا الباب، ولكن هذه العفوية في الوصف لم تؤد به إلى السّذاجة في التناول والمعالجة كما قد يتبادر إلى الذّهن، بل رغم هذه العفوية اتصف الوصف في هذا الشّعر بالعمق والدّقة والطّرافة إلى حدّ الجدة والابتكار أحيانا، ولعل أحسن نموذج لذلك توظيف الشّاعر الجاهلي ووصفه للطّير من أنواعه وأوصافه، وخاصة عند الشّاعر عنترة بن شداد الذي استطاع بقدرته الإبداعية وبفضل طاقته الشّعرية العالية، أن يتجاوز التّوظيف السّاذجي المألوف للطّير إلى توظيفات أخرى مبتدعة ومخترعة، في مواقف رومانسية مفرطة، أتاحت له فرصة سانحة ليناجيه تارة، ويحاوره طورا، ويتتلمذ عليه آنا، ويتحدّاه مرة، ويسترثيه مرة أخرى. ويسعى هذا البحث جاهدا إلى إلقاء ضوء ساطع على هذا التّوظيف العنتري للطّير.

***
The use of birds in the pre Islamic poetry Antara bin Chaddad as a model
ABSTRACT
It’s a common saying among poetry observer that the pre-Islamic poets were describing everything they’ve looked, perhaps it has achieved in their using of birds technically in two cases: the legendary poetry and the romantic poetry using. But the hero of the latter is the poet Antara Bin Chaddad who was acting in the romantic poetry using about bird. He has described it, learnt from it, challenged and commiserated with it.
KEY WORDS:
Arabic literature, pre Islamic poetry, bird, Antara, criticism.
Publiée
2019-09-15
Rubrique
Articles
Bookmark and Share